مشهد لتلاميذ يفترشون الأرض.. الوزير مستغرباً: افترشوا قلوبنا

2022-11-24T19:37:01.000000Z

شفق نيوز / وجه وزير التربية العراقية، إبراهيم نامس الجبوري، يوم الخميس، بتوفير مقاعد دراسية "رحلات" لإحدى مدارس الديوانية، وذلك بعد مناشدات من التلاميذ، فيما شدد على ضرورة عدم السماح بتكرار ما حصل بالقول "طلبتنا يفترشون قلوبنا".

وينتقد أولياء أمور التلاميذ، بشكل مستمر أوضاع المدارس الحكومية، جراء نقص المقاعد الدراسية، والدوام الثنائي والثلاثي، فضلاً عن البيئة غير الصحية لكثير من تلك المدارس والتي بعضها "طينية" وأخريات آيلة للسقوط.

ويشكل نقص المستلزمات الدراسية من مقاعد وسبورات وغيرها، أزمة متفاقمة من سنة لأخرى في العراق، ولعل ما يزيد الأمر سوءاً هو نقص الأبنية المدرسية إجمالاً.

وشهد العام الدراسي الحالي كذلك، نقصاً واضحاً في المناهج الدراسية لجميع المراحل، وفي بعض المدارس لم يحصل التلاميذ والطلبة إلا على نصف أو أكثر بقليل من الكتب.

وجاء في بيان صادر عن وزارة التربية، ورد لوكالة شفق نيوز، أن الجبوري "استجاب لمناشدة تلاميذ مدرسة أنصار الحسين في الديوانية، ووجه بتوفير الرحلات المدرسية لهم خلال 48 ساعة".

وأبدى الجبوري، وفق البيان، استغرابه من "سكوت من يرى التلاميذ وهم يفترشون الأرض"، عاداً ذلك "تقصيراً صارخاً ينبغي أن ينتهي بشكل عاجل".

ووجه الوزير، المسؤولين والمشرفين كافة، بـ"النزول للميدان لمتابعة احتياجات المدارس ومعالجة الأمور بشكل يليق بالمعلم والطالب العراقي"، كما وجه نداءه إلى الإدارات المدرسية كافة بـ"التواصل مع الوزارة حول النواقص التي تعانيها بعض المدارس من الرحلات والسبورات لتزويدهم بها بعيداً عن البيروقراطية الإدارية والروتين".

Shafaq Live
Shafaq Live